الرئيسية / أحداث تاريخية بارزة / استفتاء تقرير المصير و إعلان استقلال الجزائر 05 جويلية 1962
19mars1962

استفتاء تقرير المصير و إعلان استقلال الجزائر 05 جويلية 1962

بعد كفاح مرير للشعب الجزائري ضد الاستعمار الفرنسي، ميّزته عشرات الانتفاضات والثورات الشعبية ، والنضال السياسي الدؤوب، كانت خاتمتها ثورة أول نوفمبر 1954 بقيادة جبهة وجيش التحرير الوطنيين، للتتوّج هذه المسيرة النضالية بسلسلة من المفاوضات أدّت إلى توقيف القتال بالجزائر بعد التوقيع الرسمي على اتفاقيات إيفيان في 18 مارس 1962 بعد جهاد وكفاح مرير دام قرنا وثلث القرن ضد المحتل الغاصب.

وبناء على ما تضمنته المادة 17 من الباب الثالث من نصوص اتفاقيات إيفيان، المتضمّن إجراء استفتاء خلال فترة تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر من تاريخ نشر النص على أن يحدّد هذا التاريخ وفقا لاقتراح الهيئة التنفيذية بعد شهرين من تنصيبها.

التحضيرات للاستفتاء:

 في إطار صياغة الضمانات والشروط المفصّلة بتنظيم الأحكام العامة خلال المرحلة الانتقالية اعتبارا من 19 مارس 1962 وبناءً واستنادا ً إلى ما تضمنه نص الجزء الثالث من مواد ضمانات تنظيم الاستفتاء على تقرير المصير، والجزء الرابع من الاتفاقيات الذي ينص على تشكيل قوة محلية للأمن غايتها الإشراف على استفتاء تقرير المصير.

وقد جاءت المواد 19، 20، 21 لتحديد مواصفاتها والصلاحيات التي تضطلع بها، وبقي جيش وجبهة التحرير الوطنيين يستعدان لإجراء الاستفتاء في جو من الحيطة والحذر إلى أن حلّ الفاتح من جويلية 1962 . واستعدادا لهذا الحدث، تمّت التحضيرات العامة لتعبئة الشعب منها توزيع المناشير على المواطنين لتوعيتهم وحثّهم على المشاركة بقوة في الاستفتاء بعد أن ضبطت الهيئة التنفيذية المؤقتة بمقرها في الصخرة السوداء (بومرداس حاليا) موعد الاستفتاء بالفاتح جويلية 1962، حيث استجاب المواطنون بنسبة كبيرة جدا لهذا الحدث العام، وتضمّنت استمارة الاستفتاء الإجابة بنعم أو لا على السؤال التالي: “هل تريد أن تصبح الجزائر دولة مستقلة متعاونة مع فرنسا حسب الشروط المقرّرة في تصريحات 19 مارس 1962 ؟ “.

نتائج الاستفتاء:

في 2 جويلية شرع في عملية فرز الأصوات، كانت حصيلة النتائج لفائدة الاستقلال بأغلبية مثلما أكّدته اللجنة المكلّفة بمراقبة سير الاستفتاء صباح يوم 3 جويلية 1962، فمن مجموع المسجّلين المقدرين بـ 6.549.736  موزعين على 15 مقاطعة عبّر 5.992.115 بأصواتهم منهم 5.975.581 أدلى بـ: نعم، و 16.534 بـ : لا.

الاعتراف بالاستقلال:

بمقتضى المادة 24 من الباب السابع المتعلّقة بنتائج تقرير المصير وطبقا للمادة 27 من لائحة تقرير المصير:

– تعترف فرنسا فورا باستقلال الجزائر.

– يتم نقل السلطات فورا .

– تنظم الهيئة التنفيذية المؤقتة في خلال ثلاثة أسابيع انتخابات لتشكيل الجمعية الوطنية الجزائرية التي تستلم السلطات.

وبناء على ذلك أعلنت نتائج الاستفتاء يوم السبت 3 جويلية 1962، وبعث الرئيس الفرنسي شارل ديغول إلى السيد عبد الرحمن فارس رئيس الهيئة التنفيذية المؤقتة للجمهورية الجزائرية رسالة تحمل الاعتراف باستقلال الجزائر.
واعتبر يوم الاثنين 5 جويلية 1962 التاريخ الرسمي لاسترجاع السيادة الوطنية التي سُلبت في 5 جويلية 1962.

شاهد أيضاً

مجازر 8 ماي 1954

مجازر8 ماي 1945

من مسيرة سلمية إلى مجزة دامية  بقدر ما كان الثامن ماي تعبيرا عن فرحة  عمت ...